المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
Article
11 أغسطس 2022
أكد سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينة وزير النفط والبيئة المبعوث الخاص لشؤون المناخ على دور برنامج رئيس مجلس الوزراء لتنمية الكوادر الحكومية والذي يجسد الرؤى الطموحة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله لتطوير الكوادر الحكومية وإتاحة الفرصة أمامها لتعزيز خبراتها ومهاراتها ومشاركتها في  تحقيق أهداف التنمية المستدامة لمملكة البحرين.

جاء ذلك خلال لقاءه بمنتسبي الدفعة السابعة من منتسبي برنامج رئيس مجلس الوزراء لتنمية الكوادر الحكومية، حيث أشاد الوزير بمشاركتهم في مختلف المشاريع والبرامج والدورات التدريبية والتي تعزز مهاراتهم وتصقلها وتنمي خبراتهم العملية بما يعزز إسهاماتهم في تطوير الأداء الحكومي ، متمنيًا سعادته لهم التوفيق والسداد في مسيرتهم العلمية والعملية.

وخلال اللقاء استعرض الدكتور محمد بن مبارك بن دينة مع منتسبي الدفعة السابعة في البرنامج، مختلف المواضيع المتعلقة بالقطاع النفطي والبيئي، مسلطاً الضوء على أهم المسؤوليات المناطة بوزارة النفط والبيئة لتطوير السياسات المستدامة لقطاع النفط والبيئة وتقديم التراخيص للأنشطة البترولية وخدمات التفتيش على محطات التزود بالوقود وجذب الفعاليات النفطية المتخصصة لتعزيز مكانة مملكة البحرين كمركز إقليمي لتنظيم مختلف الفعاليات.

كما استعرض دور الجهاز التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المعظم رئيس المجلس الأعلى للبيئة وما يقوم به من مهام في سبيل المحافظة على البيئة، إضافة الى أهم التحديات التي تواجه العالم عمومًا ومملكة البحرين بتغير المناخ والقضايا البيئية.

كما تطرق وزير النفط والبيئة إلى أهم الإنجازات والمشاريع النفطية والبيئية، ومن أهمها مشروع تحديث مصفاة البحرين، الذي يعتبر من أكبر وأهم المشاريع الاستراتيجية في شركة نفط البحرين (بابكو) الذي يهدف إلى زيادة السعة التكريرية مما يجعل المصفاة من احدى المصافي الأكثر تنافسا وامتثالًا لمعايير البيئة في العالم بالإضافة إلى المشاريع الأخرى.

من جانبهم، أعرب منتسبو الدفعة السابعة من برنامج رئيس مجلس الوزراء لتنمية الكوادر الحكومية عن شكرهم وتقديرهم لسعادة وزير النفط والبيئة المبعوث الخاص لشؤون المناخ على حسن الاستقبال وتقديم الدعم والمساندة والتشجيع على تقديم أفضل المستويات من العمل والمشاركة في التجارب العلمية والعملية المتاحة لهم بكفاءة ومسؤولية للارتقاء بأفضل المستويات خدمة لمملكة البحرين وشعبها.