المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
8 ديسمبر 2017
استقبل سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رئيس الإتحاد الملكي البحريني للفروسية وسباقات القدرة نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة سعادة الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة النائب الأول لرئيس الإتحاد الدولي للفروسية رئيس المجموعة الإقليمية السابعة عضو المجلس التنفيذي بالإتحاد الدولي.

وفي بداية اللقاء هنأ رئيس الإتحاد الملكي البحريني للفروسية وسباقات القدرة نائب رئيس المجلس الأعلى للبيئة سموه الشيخ خالد بن عبدالله بمناسبة انتخابه بالاجماع كنائب أول لرئيس الإتحاد الدولي وذلك في إجتماعات الجمعية العمومية للإتحاد الدولي للفروسية التي جرت في عاصمة ألأوروغواي- مونتيفيديو،كما أطلع الشيخ خالد بن عبدالله سمو الشيخ فيصل على أهم مخرجات إجتماعات الجمعية العمومية الأخيرة في ألأوروغواي بما فيها التعديلات الأخيرة لقوانين سباقات القدرة.

واكد سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة ان فوز الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة انجاز متميز ومكسب لرياضة الفروسية في مملكة البحرين ودول المجموعة السابعة ودليل واضح على المكانة المتقدمة التي تحظى بها الشخصيات البحرينية في أوساط رياضة الفروسية العالمية، مشيرا الى أن الفوز يعبر عن مدى الكفاءة التي يتحلى بها الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة في مجال رياضة الفروسية في المنطقة العربية والعالم.

وأعرب سمو الشيخ فيصل بن راشد ال خليفة عن تمنياته للشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة بالتوفيق والنجاح في منصبه الدولي الجديد بالاتحاد الدولي للفروسية والمساهمة في تطور لعبة الفروسية على المستوى العربي و العالمي بما يعود بالنفع والفائدة على مسيرة رياضة الفروسية في دول المجموعة السابعة ومملكة البحرين على وجه الخصوص والتي حققت انجازات كبيرة في السنوات الماضية بفضل رعاية واهتمام القيادة الرشيدة.

وأبدى سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة ثقته التامة بقدرة الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة على استثمار وجوده في المركز القيادي للاتحاد الدولي للفروسية لتحقيق العديد من المكاسب التي تصب في صالح الارتقاء برياضة الفروسية في المملكة ودول المجموعة السابعة.

وتناول اللقاء إستعدادت مملكة البحرين لإستضافة اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي في ديسمبر 2018 الأمر الذي يؤكد المكانة الكبيرة التي تحظى بها البحرين في تنظيم المحافل والأحداث الدولية الكبرى والذي أثمر عن توجه واضح للاتحادات الدولية لاختيار المملكةكوجهه لعقد جمعياتها العمومية نظراً للإمكانيات التي توفرها وتهيئتها للأجواء المثالية لإنجاحها، وإن احتضان المنامة لاجتماعات الجمعية العموميةما هو إلا إنعكاس للجهود والمساعي المتواصلة التي نفخر بها وبفضل الدعم اللامحدود والحرص الكبير من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وتوفير كافة السبل والإمكانيات ما انعكس بشكل إيجابي على إقامة تلك الفعاليات