المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
29 أكتوبر 2017
دبي – الإمارات العربية المتحدة

شارك الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة في القمة العالمية للاقتصاد الأخضر والتي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي وبتنظيم من هيئة كهرباء ومياه دبي والمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر وبالتعاون مع المجلس الأعلى للطاقة ومعرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتيكس" في الامارات وذلك في الفترة من 24 الى 25 أكتوبر الجاري .

وجاءت مشاركة سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة كمتحدث في الجلسة الختامية للقمة والتي عقدت تحت عنوان "من باريس إلى بون: التطلعات العالمية في وسط الغموض السياسي" ، وأدارت الجلسة المذيعة نيكي شيلدز من قناة سي إن إن الإخبارية الامريكية بالاضافة الي سعادة السيد عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة في المملكة المغربية و سعادة السكرتير العام أحمد بطي المحيربي، اذ ناقش الدكتور محمد بن دينه أهمية اتفاقية باريس بالنسبة للعالم، وأبدى وجهة نظره حول كيفية تحقيق تلك التطلعات والتركيز بشكل خاص على المساهمات الوطنية المحددة، ودور مملكة البحرين في تعزيز هذا الطموح العالمي المتزايد من خلال مبادرات مملكة البحرين من ضمن رؤيتها الاقتصادية 2030.

كما عقد سعادة الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى اجتماعاً ثنائياً مع المدير العام للمعهد العالمي للنمو الأخضر الدكتور فرانك ريجسبرمان، بشأن استراتيجية مملكة البحرين المستقبلية في مجال وطموحاتها في مجال مشاريع صندوق المناخ الأخضر والابتكار في مجال تحلية المياه بالطاقة الشمسية.

كما شارك المجلس الأعلى للبيئة في جلسة مائدة مستديرة نظمها المعهد العالمي للنمو الأخضر حول الأمن الغذائي والتكيف مع التغير المناخي، حيث تبادل ممثلو اللجنة آراءهم بشأن توسيع نطاق العمل من أجل إعطاء الأولوية لاحتياجات التكيف في البحرين.

الجدير بالذكر ان القمة العالمية للاقتصاد الأخضر تعتبر من أبرز المحافل الدولية الرائدة في مجال النهوض بالاقتصاد الأخضر العالمي وأجندة الاستدامة، حيث جمعت الخبراء الدوليين من مختلف أنحاء العالم وتحوز على اهتمام عالمي كبير.