المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
4 مايو 2019

أطلق المجلس الأعلى للبيئة حملة لتنظيف قاع البحر في شمال المياه الإقليمية بالتعاون مع شركة "إي بي إم تيرمينالز البحرين" الشركة المشغلة لميناء خليفة بن سلمان والتابعة لإحدى أكبر الشركات العالمية في تشغيل الموانئ وبمشاركة عشرة غواصيين متطوعين.

وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة أن حملة تنظيف قاع البحر في شمال البحرين تأتي ضمن نطاق الحملة العالمية تحت شعار"بحار نظيفة" والتي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للبيئة لحماية البحار من مخلفات البلاستيك، والتي وقعها المجلس الأعلى للبيئة العام الماضي مع المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للبيئة في منطقة غرب آسيا، بهدف الحفاظ على البيئة البحرية من مخلفات البلاستيك.

وأشار سعادة الدكتور محمد بن دينه إلى أن هذه الحملة هي جزء لا يتجزأ من الاستراتيجية البيئية التي يسعى المجلس لتنفيذها بالتعاون مع الجهات المعنية والمجتمع المدني من أجل الحفاظ على البيئة البحرية لا سيما المناطق التي تكتنز تحت مياهها الثروات الطبيعية والشعب مرجانية النادرة، منوهاً إلى أن هذه الجهود ترسخ لدى الغواصين المتطوعين قيم المسئولية تجاه هذا الوطن، وتعزز لديهم روح البذل والعطاء.

من جانبها أكدت السيدة سوسن هنتر الرئيس التنفيذي لشركة "إي بي إم تيرمينالز البحرين" أن الشركة تحرص على تحقيق دورها الاجتماعي والاقتصادي لترك أثر دائم على المجتمع المحلي، وذلك من خلال مثل هذه المبادرات التطوعية، منوهة إلى أن شركة "إي بي إم تيرمينالز البحرين" تسعى لتقديم الدعم والعون اللازم لأفراد المجتمع انطلاقا من إيمان الشركة بأهمية المسئولية المجتمعية وبالأثر الإيجابي الذ تتركه الأعمال البيئية التطوعية في أذهان المواطنين وفي بيئة مملكة البحرين.