المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
Article
25 سبتمبر 2021

   اجتمع سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه المبعوث الخاص لشئون المناخ الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة مع سعادة المدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية السيد رافاييل غروسي، وبحضور سعادة السفير الدكتور يوسف عبدالكريم بوجيري المندوب الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك على هامش أعمال الدورة العادية الخامسة والستين للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا. 

وأثنى المبعوث الخاص للمناخ على الجهود الكبيرة التي بذلها مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال فترة إدارته للوكالة، مشيدا بما قامت به خلال جائحة كورونا من حرص على إتمام العمل والمشاريع بكل اهتمام وفعالية واحتراف. 

وتناول الاجتماع بحث علاقات التعاون والتنسيق بين مملكة البحرين والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وسبل تعزيزها وتطويرها على كافة الأصعدة، بما في ذلك أهمية تفعيل التعاون ودعم الجهود الدولية المشتركة، لدرء المخاطر والتهديدات النووية وتفعيل خطط الطوارئ في مقابل التصدي لوقوع أية حوادث أو تسربات إشعاعية ضارة بالانسان والبيئة، وكذلك مناقشة القضايا الملحة العالمية المتصلة بتأثيرات التغير المناخي وسبل تعزيز دور الاستخدامات السلمية للمواد النووية في هذا الصعيد. 

من جانبه اثنى سعادة المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالبيان الصادر عن المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون الخليجي في دورته الأخيرة المنعقدة بالرياض بتاريخ 16 سبتمبر الجاري، حيث عبر عن قلق دول المجلس من استمرار إيران في عدم الوفاء بالتزاماتها وتجاوزاتها برفع نسب تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز حاجة الاستخدامات السلمية وضرورة عودتها للتعاون الكامل مع الوكالة، حيثدأكدت دول المجلس على ضرورة أن تشمل مفاوضات الملف النووي الايراني، وأية مفاضات مستقبلية على معالجة لمسائل جوهرية وحيوية متصلة بسلوك إيران المزعزع لاستقرار المنطقة، كون ملف البرنامج النووي الايراني مرتبط بأمن وسلامة واستقرار دول المنطقة، ومن هنا تأتي الضرورة لمشاركة دول مجلس التعاون في تلك المفاوضات والاجتماعات الاقليمية والدولية المتعلقة في هذا الشأن، واستعداد دولها للتعاون والتعامل بشكل جدي وفعال مع هذا الملف بما يتوافق مع القرارات الأممية والشرعية الدولية، إضافة الى جميع المرجعيات القانونية للوكالة الدولية للطاقة الذرية.