المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
13 فبراير 2014

جريا على عادته السنوية، احتفل المجلس الأعلى للبيئة بالذكرى الثالثة عشرة لميثاق العمل الوطني، بحضور الدكتور عادل خليفة الزياني، الرئيس التنفيذي، والدكتور محمد مبارك بن دينة، نائب الرئيس، وموظفي المجلس من مختلف الإدارات والأقسام. وبهذه المناسبة أشاد سعادة الدكتور عادل الزياني، في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، بروح الوحدة الوطنية ومستوى التعاون العالي الذي برهن عليه موظفو المجلس في تعاملاتهم اليومية في ما بينهم، محققين بذلك جزءا من أهداف الميثاق، وهو ما كان يطمح اليه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله عندما أطلق مبادرته السامية قبل أكثر من عقد من الزمن، داعيا المولى عز و جل أن يديم نعمة الأمن والازدهار على مملكة البحرين وهي تنعم بالنعم والخيرات، في ظل قيادتها الرشيدة وحكومتها الموقرة. كما أثنى الدكتور الزياني على الدعم الذي يلقاه المجلس من رئيسه سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي لجلالة الملك، والذي سيزداد أهمية في المرحلة المقبلة نظرا لممارسة المجلس للدور التنظيمي الى جانب دوره الأساسي في الرقابة والتنفيذ.