المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
25 نوفمبر 2020

   شارك سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينة الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة في الإجتماع الوزاري الثالث لمنتدى الدول الأرخبيلية والجزرية الذي عقد عن بعد صباح اليوم بمشاركة 22 دولة من دول العالم، وبحضور عدد من الوزراء والمسؤولين وممثلي المنظمات الدولية ذات العلاقة بالشأن البيئي. 

ونقل سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينة تحيات سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفه الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى رئيس المجلس الأعلى للبيئة للمشاركين في الاجتماع، وتأكيد سموه لهم على حرص مملكة البحرين في نجاح هذا الاجتماع والوصول إلى الأهداف المرجوة وتحقيق توافق الرؤى بين الدول المشاركة تعزيزا للتعاون المشترك من أجل الارتقاء بالعمل البيئي في مختلف المجالات بما يحقق أهداف التنمية المستدامة ويخدم جميع الدول، متمنيا سموه للجميع التوفيق والسداد. 

وأشاد سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينة بالجهود التي تبذلها الدول الأرخبيلية والجزرية وتسخيرها لكافة الإمكانيات للوصول لحل القضايا البيئية، داعيا إلى مساندة الدول الجزرية والصغيرة وتقديم كافة الدعم لها للحد من التحديات البيئية التي تواجههم لتواصل خططها التنموية في تحقيق الرخاء اجتماعيا واقتصاديا، بالإضافة إلى ترتيب الأولويات واستعراض ومراجعة التقدم الذي تحقق حتى الآن وتنفيذ الخطط والبرامج لتعزيز التعاون بين الدول في منتدى الدول الأرخبيلية والجزرية. 

كما نوه سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينة بالتقدم الذي تحقق في كافة الملفات البيئية والمناخية حتى الآن ، متمنيا تحقيق تقدم أفضل من خلال هذا الاجتماع الذي يعقد في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم خلال هذه الفترة. 

الجدير بالذكر أن منتدى الدول الأرخبيلية والجزرية يعُد من أهم الفعاليات الدولية المتخصصة في الشأن البيئي، حيث يهدف المنتدى لتوحيد الجهود والمبادرات في سبيل خلق منصة تعاونية تبحث عن حلول ذكية ومبتكرة للتغلب على أبرز المعوقات المؤثرة على الجوانب البيئية في هذه الدول، كما يهدف المنتدى إلى تعزيز جوانب العمل المشترك ووضع الإجراءات الفاعلة لدعم عجلة النمو الإقتصادي المستدام في الدول الأرخبليلة والجزرية.