المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
11 ديسمبر 2018
 
نظم المجلس الأعلى للبيئة بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ورشة عمل وطنية حول "تطبيق معايير الأمان الأساسية الدولية للوقاية من الإشعاعات وأمان المصادر الإشعاعية، الجزء الثالث من متطلبات الأمان العامة للوكالة الدولية للطاقة الذرية" ، وذلك لمناقشة أهم المحاور المتعقلة بالاتفاقيات الدولية الخاصة بالوقاية من الإشعاع وذلك خلال الفترة من 10 الى 13 ديسمبر الجاري في فندق ويندهام بالمنامة.
 
وقال سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة أن الورشة تهدف إلى تعريف المشاركين بالمتطلبات والمعايير الأساسية التي ينبغي العمل بها في مختلف الجهات الحكومية والخاصة والهيئات الرقابية ذات العلاقة بالتقنيات الإشعاعية والنووية المختلفة من أجل ضمان وقاية العاملين والجمهور والبيئة من أخطار الإشعاعات المؤينة والتلوث الإشعاعي، إضافة لحدود التعرض الإشعاعي الموصى بها في الوثيقة الخاصة لمعايير الأمان الأساسية الدولية للوقاية من الإشعاعات، وأمان المصادر الإشعاعية المتفق عليها والمعتمدة دولياً، والصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالشراكة مع عدد من منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية.
 
وأوضح الدكتور محمد مبارك بن دينه أن المجلس الأعلى للبيئة يسعى من خلال الورشة إلى إتاحة الفرصة للمختصين لمناقشة عدد من المحاور الهامة مثل أنواع التعرضات الإشعاعية المختلفة وأفضل السبل الموصى بها للتقليل منها، لا سيما تعرض العاملين وتعرض الجمهور، ومحاور التعرضات الطبية و التعرضات الناجمة عن ارتفاع الخلفية الإشعاعية الطبيعية نتيجة للأنشطة البشرية، إضافة للتعرضات الإشعاعية في حالات الطوارئ.
 
الجدير بالذكر أن الورشة يقدمها ثلاثة خبراء محاضرين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويحضرها 40 مشارك من 22 جهة من الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة باستخدام المواد والمصادر المشعة والأجهزة المصدرة للإشعاع في مختلف التطبيقات، بالإضافة إلى الهيئات الرقابية المعنية بمراقبة استخدام المواد والمصادر المشعة والأجهزة المصدرة للإشعاع.