المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
14 أكتوبر 2019
ترأس سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة في مبنى المجلس اجتماع اللجنة الوطنية المشتركة لتغير المناخ للاطلاع على مخرجات تقرير البلاغ الوطني الثالث لتغير المناخ بمملكة البحرين.

وأشاد سعادة الدكتور محمد بن دينه في بداية حفل الافتتاح بالدور الهام الذي يقوم به أعضاء اللجنة الوطنية المشتركة لتغير المناخ في سبيل إعداد البلاغ الوطني المشترك، مؤكدا حرص المجلس الأعلى للبيئة في تنفيذ توجيهات سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى حفظه الله رئيس المجلس الأعلى للبيئة لما يوليه سموه من اهتمام ومتابعة مستمرة لمخرجات التقرير وتقدم العمل في هذا الشأن.

وأشار سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه إلى تأثيرات تغير المناخ في المملكة والأسباب الرئيسية لأعداد البلاغ الوطني الثالث بمملكة البحرين وأهمية التخفيف من اثار تغير المناخ على البيئة والاستمرار في العمل لمواجهة هذه الظاهرة وتطوير الوضع البيئي والمناخي في المملكة وتكثيف المشاريع المحسنة للظروف المناخية وتبريد الأجواء.

واستعرضت المهندسة سوزان العجاوي القائم بأعمال مدير إدارة السياسات والتخطيط البيئي أبرز مخرجات البلاغ الوطني الثالث وأهم التوصيات التي تصب في صالح جهود مملكة البحرين والرامية للتخفيف من أثار تغير المناخ، حيث تم التوافق بين جميع أعضاء اللجنة على كافة التوصيات وسوف يقوم أعضاء اللجنة بتزويد المجلس بملاحظاتهم النهائية حول التقرير.

وفي الختام اعرب سعادة الرئيس التنفيذي للمجلس الاعلى للبيئة عن شكره وتقديره لكافة الأعضاء المشاركين في الاجتماع وبما تم بحثه والمقترحات المقدمة، مثنيا على جهود ومشاركة جميع الأعضاء والمؤسسات والتي كان لها دور ومساهمة في إعداد التقرير.

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة الوطنية المشتركة لتغير المناخ من الهيئة الوطنية للنفط والغاز، وزارة المواصلات والاتصالات، وزارة الخارجية، وزارة الصناعة والتجارة، وزارة المالية، مركز الطاقة المستدامة (SEC) والفريق البيئي لإعداد البلاغ الوطني الثالث.