المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
25 نوفمبر 2018

شارك المجلس الأعلى للبيئة في مؤتمر الأطراف الرابع عشر تحت عنوان "الاستثمار في التنوع البيولوجي من أجل الشعوب والكوكب" والذي يعقد في مدينة شرم الشيخ، وافتتحه فخامة الرئيس محمد عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة في الفترة من 17 الى 29 نوفمبر الجاري، بوفد يضم السيدة نوف الوسمي والسيد علي منصور من إدارة التنوع الحيوي. 

و بدأت فعاليات المؤتمر في القسم رفيع المستوى الذي عقد يومي 13 و 14 نوفمبر وفيه تم اعتماد اعلان شرم الشيخ للتنوع البيولوجي والذي أكد على ضرورة تعميم ودمج التنوع البيولوجي في قطاعات البنية التحتية والصناعات التحويلية والطاقة والتعدين، وقطاع الصحة، وذلك لتحقيق أهداف "آيتشي للتنوع البيولوجي".

كما يناقش المؤتمر خلال أيام انعقاده التي عدة مواضيع منها التقدم المحرز في تحقيق أهداف استراتيجية التنوع البيولوجي، و "بروتكول قرطاجنة للسلامة الأحيائية" و "بروتكول ناغويا للتقاسم المنصف للموارد الجينية"، وكذلك الاطار العالمي للتنوع البيولوجي لما بعد عام 2020 ورؤية 2050، إضافة إلى تعزيز التكامل مع بروتكولات الاتفاقية المتصلة بالسلامة الأحيائية والتقاسم العادل للموارد الجينية، إلى جانب مناقشة أثر تغير المناخ على التنوع البيولوجي والادارة المستدامة للكائنات الفطرية، والأنواع الغازية الغريبة.

واستعرضت مملكة البحرين خلال المؤتمر جهودها الرائدة في مجال حماية البيئة والتنوع البيولوجي عبر اعلان المحميات الطبيعية وحماية الأنواع الفطرية بما يحقق التزامها بمقررات الاتفاقية.

وعلى هامش المؤتمر شارك وفد مملكة البحرين في الاجتماعات التنسيقية التي تنظمها جامعة الدول العربية وأمانة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وذلك من أجل متابعة مداولات المؤتمر و توحيد المواقف وتنسيق الجهود بين الدول العربية والخليجية، بالإضافة إلى استثمار وفد مملكة البحرين مشاركته في المؤتمر بعقد لقاءات تشاورية  مع الوفود الدولية والمنظمات الدولية  بهدف الاستفادة من الخبرات الدولية المتاحة في حماية التنوع البيولوجي، حيث عقد الوفد اجتماعا تشاوريا مع الدكتور جان إيف بيرو المدير الإقليمي لمكتب غرب آسيا للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة وبحث معه سبل تعزيز دعم مبادرات التنوع البيولوجي في مملكة البحرين