المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
16 أغسطس 2018
 
اجتمع سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة مع سعادة الدكتور نبيل أبو الفتح وكيل البلديات بوزارة الاشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني وسعادة الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة وكيل الزراعة والثروة البحرية، حيث تم بحث المواضيع المشتركة وآليات الدفان البحري، وذلك في مقر المجلس ظهر اليوم الأربعاء. 

وفي بداية الاجتماع هنأ سعادة الدكتور محمد بن دينه الشيخ محمد بن أحمد بن سلطان آل خليفة بمناسبة توليه المنصب الجديد، متمنيا له وللمدراء العامين للبلديات الجدد التوفيق والسداد في أداء المهام الموكلة إليهم، مشيدا بالدور الكبير الذي تقوم به وزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني في سبيل الحفاظ على البيئة في مملكة البحرين. 

وتطرق سعادة الرئيس التنفيذي خلال الاجتماع إلى عددٍ من المحاور الهادفة إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين المجلس الأعلى للبيئة ووزارة شئون البلديات والتخطيط العمراني، وذلك فيما يخص آلية إصدار تراخيص الردم البحري وعملية المتابعة للردم البحري ومدى امتثالها للقوانين والاشتراطات بالإضافة إلى آلية ضبط المخالفات في حال وجودها، وتم ايضا مناقشة الضوابط البيئية المطلوب مراعاتها في رخص البناء. 

كما تم مناقشة الآثار السلبية المترتبة من صيد الروبيان بواسطة شباك الجر القاعية (الكراف) وتأثيرها المباشر على المخزون السمكي في مملكة البحرين، كما تم الاتفاق على وضع آلية مشتركة لضبط ومراقبة الحيوانات المفترسة وتربيتها في المزارع الخاصة. 

حضر الاجتماع كلا من المهندس وائل المبارك الوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة، والمهندسة لمياء يوسف الفضالة مدير عام بلدية المنطقة الشمالية، والمهندس إبراهيم يوسف الجودر مدير عام بلدية المحرق القائم بأعمال مدير عام بلدية المنطقة الجنوبية، والمهندسة شوقية إبراهيم حميدان مدير عام أمانة العاصمة، والأستاذ أبو بكر حامد المستشار القانوني في ديوان الوزارة.