المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
28 فبراير 2019
ترأس سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة بمبنى المجلس صباح اليوم اجتماع اللجنة المشتركة لتغير المناخ بحضور أعضاء اللجنة من وزارة الخارجية، وزارة المالية، وزارة الاتصالات والمواصلات، وزارة الصناعة والتجارة، الهيئة الوطنية للنفط والغاز، المجلس الأعلى للبيئة، هيئة الكهرباء والماء.
وفي بداية الاجتماع رحب الدكتور محمد مبارك بن دينه بأعضاء اللجنة المشتركة لتغير المناخ، مشيدًا بالجهود المبذولة من قبل جميع الأعضاء في نجاح سير العمل وتحقيق أهداف اللجنة المشتركة لتغير المناخ. 
من جانبهم أعرب الأعضاء في اللجنة عن شكرهم وتقديرهم للمجلس الأعلى للبيئة على الدور البارز والجهود والمبادرات التي يتخذها من أجل المحافظة على البيئة، وكذلك إسهاماته من أجل الارتقاء في هذا الشأن، مقدرين الدور الذي يقوم به المجلس في المتابعة والتنسيق بين أعضاء اللجنة المشتركة لتغير المناخ من أجل القيام بواجباتها وبالدور الذي تضطلع به اللجنة وتحقيق الدور المنوط بها. 
وتم خلال الاجتماع مناقشة العديد من المواضيع والمستجدات المتعلقة بمجال تغير المناخ ، وآخر المخرجات التي توصل إليها مؤتمر الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP24) في مدينة كاتوفيتشي البولندية في ديسمبر2018، ودور اللجنة في تنفيذ توصيات المؤتمر.
وأكد سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه ضرورة تضافر الجهود المبذولة للحد من ظاهرة تغير المناخ، مشيراً إلى أن "البحرين تختلف عن غيرها من بلدان العالم كونها من الدول الجزرية النامية والدول المنتجة للنفط في الوقت نفسه، وهي من الدول المتضررة من آثار تغير المناخ السلبية، وفي هذا الصدد بذلت البحرين قصارى جهدها من أجل الحد من ظاهرة تغير المناخ والتخفيف من آثاره السلبية، على الصعيد المحلي والدولي".
وأشاد الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة بما توصل إليه الاجتماع من نتائج طيبة، مؤكدا اهتمام مملكة البحرين بقضايا تغير المناخ على كافة الأصعدة، ومشيرًا إلى أهمية ترجمة هذا الاهتمام من خلال مخرجات ونتائج عمل اللجنة المشتركة لتغير المناخ عن طريق الإشراف والمتابعة باجتهاد لكل ما يتعلق بهذا الشأن.