المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
17 مارس 2018
المجلس الأعلى للبيئة: إنقاذ 3 سلاحف بحرية نادرة وعلاجها وإطلاقها في البحر مطلع مارس الجاري نجح المجلس الأعلى للبيئة وبالتعاون مع "مجموعة العلا التجارية" و "جمعية الرفق بالحيوان" ومتخصصون من الولايات المتحدة الأمريكية في إنقاذ حياة 3 سلاحف بحرية نادرة وتأهيلها على مدى 5 اشهر قبل إطلاقها في البحر مطلع مارس الجاري.

وكان المجلس الأعلى للبيئة قد تلقى بلاغا قبل خمسة أشهر بوجود سلحفاة خضراء في حالة صحية متدهورة بمنتزه خليفة في الحد، كما تلقى المجلس بلاغا آخر بعد شهرين عن وجود سلحفاة مريضة في المنطقة القريبة من فندق فورسيزون بالمنامة، وكذلك العثور على سلحفاة اخرى من نوع منقار الصقر في الساحل الشمالي لمملكة البحرين.

وعلى إثر هذه البلاغات الثلاثة قام المعنيون في المجلس الأعلى للبيئة بإتخاذ الإجراءات اللازمة وبالتعاون مع مجموعة العلا التجارية وخبير الأحواض المائية السيد بن، الذي بدوره قام بالتواصل مباشرة مع المتخصصين في هذا المجال بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعد توفير العناية اللازمة للسلاحف وفق أفضل الوسائل العلاجية وتزويدها بالغذاء والدواء الملائم حتى التأكد من سلامتهم واطلاق سراحهم في منطقة خور فشت. ويشيد المجلس الأعلى للبيئة بالدور الانساني الذي قام به من بلغ وتابع ومن كان له دور رئيسي في عملية الإنقاذ التي تكللت بالنجاح بفضل الله، مشيرا إلى أهمية التعاون والشراكة المجتمعية في حماية الحيوانات النادرة والحياة الفطرية في مملكة البحرين، مشددا على ضرورة تواصل البحارة ومرتادي البحر مع المجلس الأعلى للبيئة في حال العثور على سلاحف بحرية ليست بحالة صحية عبر الخط الساخن رقم 80001112