المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
Article
21 نوفمبر 2021
ضمن سعيها للمحافظة على عناصر البيئة ودعم الاستدامة
المجلس الأعلى للبيئة يوقّع مذكرة تفاهم للحفاظ على أشجار القرم مع البتروكيماويات
 
في إطار تعزيز أواصر التعاون مع مختلف القطاعات في سبيل الارتقاء بالعمل البيئي وزيادة الرقعة الخضراء ومواجهة آثار تغير المناخ لا سيما مع الشركات التي تتبنى مبادئ تحقيق أهداف التنمية المستدامة الصديقة للبيئة، وقّع سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه المبعوث الخاص لشؤون المناخ الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة مع المهندس ياسر عبدالرحيم محمد العباسي، رئيس شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك) على مذكرة تفاهم مشتركة بشأن التعاون من خلال زراعة أشجار القرم في محيط الشركة.
 
بهذه المناسبّة أكد سعادة الدكتور محمد بن دينه المبعوث الخاص لشؤون المناخ حرص المجلس الأعلى للبيئة على تعزيز أواصر التعاون مثل شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك)، مشيداً بالدور الذي تضطلع به الشركة في الحفاظ على البيئة بشكل عام والبيئة البحرية بشكل خاص لدعم استراتيجياتها وتعزيز التنمية المستدامة.
 
ومتحدثاً عن مذكرة التعاون المبرمة بين الجانبين، أوضح سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه المبعوث الخاص لشؤون المناخ بأن مذكرة التفاهم تهدف إلى تحفيز التخضير البيئي في مجمع شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات وذلك من خلال انشاء مشروع لاستزراع نبات القرم وتعزيز نمو هذه الشجيرات إضافة إلى تحسين مجال التنوع الحيوي البحري في مملكة البحرين، وأضاف أن المجلس الأعلى للبيئة سوف يقوم بناء على مذكرة التفاهم الموقعة بتوفير بذور نبات القرم والشتلات لزراعتها في مجمع الشركة الصناعي كما سيشرف بصورة دورية على زراعة أشجار القرم في المناطق المتفق عليها بين الجانبين.
الجدير بالذكر أن أشجار القرم تمثل أهمية اقتصادية وبيولوجية كبيرة كونها الحاضن الطبيعي الوحيد للروبيان إضافة إلى هذه الأشجار تعتبر من أفضل الحاضنات الطبيعية للعديد من الكائنات البحرية كما أنها تعتبر مأوى لتعشيش مجموعة متنوعة من الطيور.
 
 ومن جانبه، أعرب المهندس ياسر العباسي عن بالغ شكره للدور الريادي الذي يلعبه المجلس الأعلى للبيئة كشريك اساسي في دعم التطورات البيئة التي تشهدها المملكة، وأن توقيع هذه المذكرة يصب في إهتمام المجلس وفي تفعيل الشركات مع القطاع الخاص لدعم استراتيجية مملكة البحرين ورؤيتها .
 
وقال رئيس الشركة ان شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات تبذل جهوداً كبيرة لتنفيذ العديد من المبادرات البيئيّة التي أقامتها بإتقان داخل مجمعّها الصناعي وعلى مقربّة من مصانعها ومرافقها الصناعيّن، كتعبير صادق على اهتمامها بحماية البيئة، وتجسيداً لجهودها المستمرة لنشر الوعي الاجتماعي بأهمية الحفاظ على البيئة، وتعريفاً بكيفيّة التعامل السليم مع مكونات البيئة أيّا كانت المواقع أو التحديات المحيطة، مضيفاً بأن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع المجلس الأعلى للبيئة قد جاءت لخدمة أهداف الشركة البيئية.
 
وأشاد المهندس العباسي بالتعاون اللامحدود الذي يبديه المجلس الأعلى للبيئة وذلك ضمن سعيه الدؤوب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، معرباً عن بالغ شكره وتقديره لسعادة الدكتور محمد بن دينه على جهوده الواضحة في تعزيز التعاون البيئي مع كافة الجهات الحكومية والخاصة، مثنياً بشكل خاص على تعاون المجلس مع شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك)، متمنيا التوفيق والنجاح للجانبين في تنفيذ بنود مذكرة التفاهم المبرمة.