المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
9 فبراير 2017
اكد سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينة الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة الدور البارز الذي تقوم به مختلف الجهات بمملكة البحرين في سبيل تحقيق استجابة سريعة وفعالة لحوادث الانسكابات النفطية، مبديا سعادته تطلع المجلس الاعلى للبيئة الى تعزيز مستوى التنسيق والتعاون بين الجهات المعنية ورفع مستوى الاستعداد والتأهب للتعامل مع حوادث الانسكابات وتخفيف أضرارها على البيئة والممتلكات في حال حدوثها لا قدر الله .

وخلال ورشة العمل التي نظمها المجلس الأعلى للبيئة حول "الانسكابات النفطية ونظام التبليغ عنها في مملكة البحرين" وذلك في المركز الوطني لقيادة عمليات الاستجابة لحوادث التلوث التابع لمجلس الأعلى للبيئة، وجه سعادة الدكتور محمد بن دينة الشكر والتقدير لشركة نفط البحرين "بابكو" ومركز المساعدة المتبادلة للطوارئ البحرية "ميماك" على تعاونهما في تنظيم هذه الورشة لتبادل المعلومات والوقوف على اخر المستجدات والتعاون والتنسيق في هذا الشأن.

كما تقدم سعادته بالشكر للحضور والمشاركين في الورشة الذين مثلو سلاح البحرية الملكي بقوة دفاع البحرين، والحرس الوطني، والإدارة العامة لخفر السواحل، وشركة نفط البحرين بابكو، ومركز المساعدة المتبادلة للطوارئ البحرية "ميماك". 
آخر تحديث للصفحة: 04 ديسمبر 2022