المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
16 أكتوبر 2018
 
أكد سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة بأن المجلس يسخر كل الخبرات والإمكانيات التي لديه في سبيل دعم جهود مملكة البحرين لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
 
وقال الدكتور محمد مبارك بن دينه خلال زيارته لشركة (التيك) البريطانية في لندن  ضمن وفد يضم كذلك السيد خالد عبداللطيف الرئيس التنفيذي للتسويق والسيد محمد خليل المدير الإداري للسلامة والبيئة بشركة المنيوم البحرين (البا) بأن هذه الزيارة تأتي في إطار الاطلاع على تجربة شركة (التيك) في معالجة خبث الألمنيوم، والذي يأتي ضمن الدعم الذي يقدمه المجلس الأعلى للبيئة على كافة المستويات لشركة ألبا في إطار الجهود التي تبذل لتطوير ادارتها لمختلف أنواع المخلفات. 
 
ونوه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة إلى أن خبث الألمنيوم أحد المخلفات الخطرة الناتجة من عملية تصنيع ومعالجة الألمنيوم ويمثل أحد أبرز التحديات التي تواجه مملكة البحرين، مضيفا بأن المجلس يحرص على ايجاد حلول مستدامة تضمن تحويل المخلفات إلى موارد ذات قيمة لصناعات أخرى بأفضل التقنيات الصديقة للبيئة. 

من جانبه أكد السيد خالد عبد اللطيف الرئيس التنفيذي للتسويق في شركة ألمنيوم البحرين (ألبا) أن الشركة تقدر الدعم الكامل الذي يقدمه المجلس الأعلى للبيئة لكل مبادرات الشركة في مختلف المجالات البيئية وخصوصا ملف المخلفات. 
 
وأشار السيد خالد عبد اللطيف إلى أن هناك جهود تبذل من قبل الشركة لتحقيق مع قرب تشغيل خط الإنتاج السادس وما يمثله من تحديات كبيرة على مستوى انتاج المخلفات، مضيفا بأن شركة المنيوم البحرين (البا) تعمل جاهدة لتحويل مخلفات الشركة إلى مواد ذات قيمة تساهم في الدفع بعجلة الاقتصاد الوطني إلى جانب حرصها على حماية البيئة.