المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
27 فبراير 2018

وقع سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة مذكرة تفاهم مع صندوق العمل "تمكين" بشأن تدريب الفنيين العاملين في قطاعي التبريد والتكييف وترخيصهم وفقًا للتشريعات المعمول بها في مملكة البحرين والصادرة عن المجلس الأعلى للبيئة. 

وبهذه المناسبة أكد سعادة الدكتور محمد بن دينه أن توقيع هذه الاتفاقية جاء ليحقق جزءا من الاستراتيجية الوطنية للتخلص التدريجي من المواد المستنفدة لطبقة الأوزون، والتي دشنها المجلس في العام 2015، ولتؤكد على مبدأ الشراكة المجتمعية بين مؤسسات الدولة والقطاعات الصناعية والخدمية، وتفعيلا لهذا المبدأ من أجل الارتقاء بمستوى المجتمع نحو الأفضل، حرصا من الطرفين على تعزيز التعاون بين المجلس الأعلى للبيئة وصندوق العمل تمكين. 

وأشار الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة إلى أن المجلس قام بإعداد برنامج تدريبي متخصص لتأهيل الفنيين العاملين في قطاعي التبريد والتكييف، وفق النظام الأوربيF gas Regulation والمعمول به منذ العام 2006 ، وذلك لإنفاذ أفضل الممارسات في عمليات صيانة أجهزة التبريد والتكييف، ومنع إطلاق الغازات المستنفدة لطبقة الأوزون وبدائلها، وذلك بدعم من صندوق العمل تمكين لتعزيز تدريب الفنيين العامليين في هذا القطاع الحيوي المهم. 

ومن جانبه أشاد سعادة الدكتور إبراهيم محمد جناحي الرئيس التنفيذي لصندوق العمل "تمكين" بهذه المبادرة التي تقدّم بها المجلس الأعلى للبيئة، وقال: "يتمثل الهدف من هذا التعاون في الارتقاء بأداء الأفراد العاملين في مختلف القطاعات المهنية والفنية، وتزويدهم بالتدريب الأمثل لتحسين إنتاجيتهم وصقل مهاراتهم بما يتماشى مع المتغيرات المتسارعة في واقع سوق العمل واحتياجاته، ومن هذا المنطلق فإن التعاون مع المجلس الأعلى للبيئة يأتي بالتماشي مع الخطط التنموية التي تشهدها مملكة البحرين من خلال تطبيق أفضل الممارسات التي تنعكس إيجابيًا على مختلف النواحي وبالأخص الاقتصادية والبيئية." 

الجدير بالذكر أن المذكرة تنص على أن يقوم المجلس الأعلى للبيئة بالإعلان عن تدريب البحرينيين من الفنيين العاملين في قطاعي التبريد والتكييف وذلك لترخيصهم وفقا للتشريعات المعمول بها في مملكة البحرين، ويلتزم عندها صندوق العمل تمكين بدعم وتمويل البحرينيين العاملين في قطاعي التبريد والتكييف، للحصول على التدريب اللازم لترخيصهم للعمل في مجال صناعة وصيانة أجهزة التبريد والتكييف، وفق البرنامج المعتمد، فيما يقوم صندوق العمل "تمكين" بتحديث التجهيزات الفنية للمؤسسات البحرينية الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع التبريد والتكييف، بحسب الإجراءات المعمول بها في الصندوق.