المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
29 يناير 2014

قدم سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة نجل صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء درعا تذكارية الى المجلس الأعلى للبيئة، وذلك ضمن فعاليات حفل ختام المخيم الكشفي السنوي الثاني والأربعين الذي نظمته وزارة التربية والتعليم بعنوان (الكشفية.. أسلوب حياة)، تقديرا للجهود التي يبذلها منتسبوه في نشر الوعي البيئي وتشجيع المجتمع على تبني أساليب الحياة والأنماط السلوكية والأنشطة الصديقة للبيئة، واحتفاءا بالتعاون المستمر بين المجلس الأعلى للبيئة والحركة الكشفية في مملكة البحرين، والشراكة المجتمعية المثمرة بينهما، واللذان يصبان في مصلحة البيئة والوطن.

سلم سموه الدرع الى الآنسة لولوة الكعبي، القائم بمهام رئيس التوعية والتثقيف البيئي بالمجلس، في أعقاب جولة قام بها سموه على المعرض المصاحب للحفل، والذي شارك فيه المجلس الأعلى للبيئة بجناح للمحاضرات و وسائل التوعية البيئية التي استفاد منها عدد كبير من الحضور، من بين أكثر من 2000 كشّاف وشبل وقائد حضروا الى مقر المخيم الكشفي الدائم بمنطقة رأس الجزائر. وكان فريق التوعية المشارك في الفعالية، والمؤلف من ريما الرويعي، أخصائية تثقيف وتوعية بيئية، و علي منصور، أخصائي بيئة، قد ساهم في إكساب الحضور وعيا إضافيا مهما يساعدهم في اتباع الأساليب المثلى لرفع جودة الحياة واجتناب الممارسات المضرة بالبيئة وصحة وسلامة الفرد والمجتمع.