المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
2 مايو 2019

اجتمع سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة في العاصمة الرياض بالمملكة العربية السعودية الشقيقة مع سعادة المهندس أحمد بن موسى الزهراني المدير العام للمركز السعودي لكفاءة الطاقة ، حيث اطلع سعادته على أهم البرامج والأنشطة التي يقدمها المركز في مجال كفاءة الطاقة وما يقوم به من دور هام في الحفاظ على البيئة. 

وقد استمع سعادة الدكتور محمد بن دينه الى شرح من سعادة مدير عام المركز بمشاركة عدد من الخبراء المختصين الى أهم البرامج والخطط التي تدعم كفاءة الطاقة وتعزز دورها للمحافظة على البيئة بشكل مباشر من خلال تخفيض الاستهلاك أو تحسين الأداء.

ونوه سعادة الرئيس التنفيذي للمجلس الاعلى للبيئة بأهمية الزيارة التي تعكس اهتمام المملكتين الشقيقتين لوضع برامج متقدمة تعنى بتحسين كفاءة الطاقة، من خلال خفض الاستهلاك وتحسين تصاميم المنتجات المستهلكة للطاقة، حيث قدم سعادته الرؤية التي يتبناها المجلس الأعلى للبيئة في هذا المجال، والتي تدعم خفض الانبعاثات الكربونية ذات التأثير على ظاهرة الاحتباس الحراري وتدهور طبقة الأوزون.

وأشار سعادته إلى وسائط التبريد المستخدمة في مكيفات الهواء وكفاءتها على استهلاك الطاقة الكهربائية، وسعي المجلس الاعلى للبيئة للحصول على تكنولوجيات تبريد ذات كفاءة عالية ومستدامة، تساهم في الحفاظ على البيئة على المدى الطويل، دون أن يكون لها تأثير سلبي على سكان دول مجلس التعاون مع ارتفاع درجات الحرارة، وانعكاس تأثير تكنولوجيا التكييف الجديدة على الجميع. 

وفي ختام الاجتماع، تقدم سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينة بخالص الشكر والتقدير لسعادة المدير العام للمركز السعودي لكفاءة الطاقة وطاقم العمل على ما قدموه من برامج متميزة ومهمة، تساهم في مواصلة العمل والتطوير في هذا المجال، من خلال دراسة كافة السبل لتحقيق القدر الأقصى من الكفاءة المطلوبة في التكنولوجيات المتعددة.