المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
6 نوفمبر 2018
شاركت مملكة البحرين في مؤتمر الأطراف الثالث عشر لاتفاقية الأراضي الرطبة (رامسار) الذي يعقد خلال الفترة من 21-30 أكتوبر الجاري في إمارة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة تحت شعار " الأراضي الرطبة من أجل مستقبل حضري مستدام".

ناقش  المؤتمر عدة مقترحات لحماية الأراضي الرطبة بوصفها موائلا للطيور المائية، منها ما يتعلق بتقييم الأراضي الرطبة، والخدمات الايكولوجية والقيمة الثقافية التي تقدمها وأثر ذلك على التغير المناخي، كما تطرق المؤتمر إلى دور المجتمعات المحلية في حماية الأراضي الرطبة وبحث دعم المبادرات الاقليمية ومراجعة الخطة الاستراتيجية للاتفاقية للسنوات القادمة، واعتمد المؤتمر يوم الثاني من فبراير من كل عام يوماً عالميا للأراضي الرطبة مسجلا في الأمم المتحدة.

وبالتزامن مع فعاليات المؤتمر، قدم السيد علي منصور  أخصائي بيئة أول بالمجلس الأعلى للبيئة عرضا حول التآزر بين الاتفاقيات ذات العلاقة بالتنوع الحيوي وقدم خلاله مثالا حول المحميات الشمالية في مملكة البحرين، كما شارك في ندوة جانبية أخرى حول أهمية الأراضي الرطبة في مملكة البحرين.

والجدير بالذكر أن مملكة البحرين قد سجلت محمية جزر حوار ومحمية خليج توبلي كمناطق رطبة ذات أهمية عالمية.