المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
13 مارس 2019


أكد سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى حفظه الله رئيس المجلس الأعلى للبيئة أن مملكة البحرين كانت وستبقى راسخة، ولها مكانة دولية مرموقة، وتحقق كل المكاسب والإنجازات في جميع المحافل والميادين المحلية والإقليمية والدولية، وذلك بفضل التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك الوالد حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ولتثبت المملكة انها تزخر بطاقات متميزة وعمل دؤوب يسهم في تقديم افضل الصور وفي كافة المجالات وبما يواكب التطور وموضع الإشادة من المجتمع الدولي.

واكد سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة بمناسبة فوز مملكة البحرين بمنصب نائب الرئيس للمكتب التنفيذي لجمعية الأمم المتحدة للبيئة UNEA و الممثل لمجموعة آسيا والمحيط الهادي وان هذا الإنجاز سيكون له دور فعال في تعزيز الجهود البيئية الدولية ، مشيرا سموه الى ان الفوز بهذا المنصب يعكس الاهتمام الذي توليه مملكة البحرين ممثلة بالمجلس الأعلى للبيئة بالشأن البيئي على الصعيد المحلي والدولي.

وأوضح سموه ان منصب نائب الرئيس للمكتب التنفيذي لجمعية الأمم المتحدة للبيئة UNEA يعتبر انجازا مُشَرِف يضاف للإنجازات الدولية التي حققتها مملكة البحرين في مختلف المجالات، حيث سيتيح الفرصة لمملكة البحرين في تمثيل الدول الواقعة في اقليم مجموعة آسيا والمحيط الهادي، وسيمكن مملكة البحرين من إيصال الصوت العربي لجمعية الأمم المتحدة للبيئة UNEA في كلما من شأنه أن يخدم المصالح البيئية لهذه الدول ويصب في دعم برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وقال سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة أن المجلس الأعلى للبيئة سيمثل مملكة البحرين بالصورة المشرفة في الاجتماعات الدورية التي يعقدها المكتب التنفيذي لجمعية الأمم المتحدة للبيئة UNEA، وذلك من خلال المشاركة الفعالة والمؤثرة أثناء مناقشة القرارات البيئية الدولية والمشاريع والميزانيات والبرامج المدرجة في جدول الأعمال وطرح الآراء والأفكار البناءة تجاه التقارير الوثائقية البيئية التي يشرف عليها المكتب.

الجدير بالذكر ان مملكة البحرين فازت بمنصب نائب الرئيس للمكتب التنفيذي لجمعية الأمم المتحدة للبيئة UNEA بعد عملية الانتخابات التي أجريت مؤخرا في العاصمة الكينية نيروبي للفترة 2019-2021.