المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
25 فبراير 2018
تلقى​​ المجلس الأعلى للبيئة عبر الخط الساخن (‪80001112‬) بلاغا يفيد برصد مواطن لصيادين مخالفين في محمية نجوة بو لثامة استخدموا القراقير داخل حدود المحمية، وعلى الفور تم التنسيق مع خفر السواحل والثروة السمكية من أجل اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة حيال البلاغ الوارد.

‎وفي هذا الصدد يؤكد المجلس الأعلى للبيئة أن الصيد بواسطة القراقير يعتبر مخالف للقرار رقم 2 الصادر في يوليو 2017 بشأن اعتبار نجوة بو لثامة منطقة محمية بحرية، والذي يقتضي بموجبه حظر الممارسات التي تؤثر سلبا على البيئة البحرية والشعب المرجانية، ومن ضمنها عملية الصيد بواسطة القراقير حيث نصت المادة 4 من القرار إلى أنه يحظر بدون ترخيص مزاولة أية أنشطة أو القيام بأية تصرفات داخل حدود المنطقة المحمية، والتي من شأنها أن تؤثر سلبا على البيئة البحرية أو تضر بمكوناتها أو تقلل من الناحية الجمالية لها.

واشاد المجلس بالشراكة المجتمعية من قبل المواطنين والمقيمين وحسهم المسؤول تجاه حماية البيئة من خلال تقديمهم البلاغات للجهات المسؤولة حيال اية مخالفات يرونها، والتي تعد عوناً لحماية البيئة البحرية والشعب المرجانية.