المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
11 فبراير 2014

احتفل المجلس الأعلى للبيئة بيوم البيئة الوطني 2014 الذي يصادف الرابع من شهر فبراير من كل عام، وذلك في ذكراه العاشرة تحت شعار "معاً..نحمي بيئة البحرين"، بتنظيم من قسم التوعية والتثقيف البيئي، إيذانا بتدشين احتفالية خاصة تشمل فعاليات ومشاركات عديدة ومتنوعة تمتد لنهاية شهر فبراير، بينما يستمر الترويج للشعار المعلن الى نهاية العام الحالي.

وبهذه المناسبة ألقى سعادة الدكتور عادل خليفة الزياني، الرئيس التنفيذي، كلمة قصيرة أشاد فيها بمنجزات المجلس الأعلى للبيئة في مجال التوعية والتثقيف، خاصة على مستويات الطلبة والمدارس، والأندية والجمعيات الاجتماعية. وعموم الجمهور الكريم، وذلك عن طريق المشاركة في المناسبات الوطنية والعامة الهادفة، والفعاليات والأنشطة التعليمية والترفيهية والرياضية.

بدورها صرحت الآنسة لولوة الكعبي، القائم بمهام رئيس التوعية والتثقيف البيئي، بأن الشراكة المجتمعية من أجل زرع القيم والسلوكيات البيئية هي محور اهداف القسم وأولوياته، مبدية تصميم القسم على مواصلة جهوده في استنهاض العمل المجتمعي المبني على الوعي بأهمية صيانة البيئة والمحافظة عليها على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع.

من جانب آخر شارك المجلس الأعلى للبيئة، ممثلا في قسم التوعية والتثقيف البيئي في فعالية سوق البسطة 2 المقامة في حلبة الفورمولا واحد وقرية القدرة بتاريخ 7 و 8 فبراير الجاري، حيث قدم فقرات نجحت في استقطاب الجمهور من مختلف الشرائح والأعمار للمشاركة فيها، قدم بعدها فريق التوعية البيئية هدايا عينية للفائزين من الجمهور.