المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
26 مارس 2021
عقد سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه المبعوث الخاص لشؤون المناخ الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة اجتماع الطاولة المستديرة  مع معهد دول الخليج العربي للأبحاث بواشنطن (AGSIW)، وبتنظيم من سفارة مملكة البحرين لدى الولايات المتحدة الأمريكية وبحضور ‏نائب الرئيس التنفيذي للمعهد سعادة السفير  (William Roebuck)ومجموعة من الخبراء في الشؤون البيئية والاقتصادية. 

وخلال كلمة الافتتاح تقدم الدكتور محمد بن مبارك بن دينه بالشكر لمعالي الشيخ عبدالله بن راشد آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى الولايات المتحدة الأمريكية على تنظيم السفارة لهذا الاجتماع، مؤكدا حرص المجلس الأعلى للبيئة برئاسة سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى حفظه الله  لتعزيز أواصر التعاون مع مراكز الدراسات والأبحاث من أجل مواجهة التحديات البيئية وتغير المناخ والتي تواجه العالم بما فيها الدول الجزرية الصغيرة. 

وأشاد سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه بالدور الرائد لمعهد دول الخليج العربي للأبحاث في تقديم أبحاث الخبراء وتحليل الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لدول الخليج العربي، حيث أنه المعهد البحثي الوحيد الذي يركز على دعم دول الخليج العربي فقط بأحدث الدراسات والبحوث العلمية التي تساهم في النهوض بالجهود الوطنية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة. 

واستعرض سعادة الدكتور محمد بن مبارك بن دينه الجهود التي تبذلها مملكة البحرين في سبيل التكيف مع آثار تغير المناخ من خلال الخطط والدراسات الاستراتيجية والمشاريع البيئية والتقارير الدولية التي تؤكد التزام مملكة البحرين بالمواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بالحفاظ على البيئة ومواجهة تغير المناخ، منوها إلى الاهتمام الكبير الذي توليه مملكة البحرين تجاه تحقيق أهداف التنمية المستدامة وذلك تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وبمتابعة واهتمام من صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه. 

وأشار سعادة المبعوث الخاص لشؤون المناخ الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة إلى أن مملكة البحرين أدرجت أهداف التنمية المستدامة ضمن برنامج عمل الحكومة، واعتمدت مؤشرات أهداف التنمية المستدامة كمعيار لقياس البرامج والمشاريع التي تنفذها مملكة البحرين في البنية التحتية والمشاريع التنموية، حيث دشنت مملكة البحرين مؤخرا التقرير الوطني الثالث لتغير المناخ الذي يؤكد التزام مملكة البحرين تجاه اتفاقية باريس لتغير المناخ. 

وناقش الخبراء المشاركون في الطاولة المستديرة عدد من المواضيع ذات العلاقة بظاهرة تغير المناخ وتنويع إقتصاد مملكة البحرين والتحول نحو الطاقة النظيفة والمشاريع الصديقة للبيئة، وآثار تغير المناخ على الوضع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي في دول الخليج العربي والدول المجاورة بالإضافة إلى عدد من القضايا والامور التي تتعلق بحماية البيئة وتغير المناخ.