المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
7 نوفمبر 2018
استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة بمجلس قصر البحر بابوظبي سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة وذلك على هامش مشاركته نيابة عن سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى رئيس المجلس الأعلى للبيئة في "المؤتمر الدولي للحفاظ على الحبارى" الذي نظمه الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى في أبوظبي في الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر الجاري، بحضور عدد من كبار المسئولين من الدول المشاركة في المؤتمر.

وفي بداية اللقاء رحب سمو الشيخ محمد بن زايد بالرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة الذي نقل لسموه تحيات سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة وتمنياته له بموفور الصحة والسعادة ولشعب الامارات الشقيق مزيد من التطور والازدهار في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة.

وخلال اللقاء اكد سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان بان اهتمام دولة الامارات بالحفاظ على الطبيعة والحياة الفطرية واستدامة مكوناتها، وصون تنوعها الحيوي ينطلق من رؤية المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه ، وارثه الحضاري العالمي بضرورة المحافظة على البيئة وتوازنها للأجيال المقبلة، مشيرا سموه الى التزام دولة الامارات العربية المتحدة منذ نشأتها بالحفاظ على موارد البيئة والحياة الفطرية حتى أصبحت نموذجا يحتذى به على المستوى العالمي في الاهتمام بالبيئة وحمايتها واستدامتها.

وتقدم سعادة الدكتور محمد بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة بالشكر والتقدير على حفاوة الاستقبال والوفادة، مثمنا الجهود التي تقودها دولة الامارات للحفاظ على طائر الحبارى واستدامته من خلال توسيع البرامج والمراكز المشتركة لاطلاقة بالإضافة الى انشاء المحميات الطبيعية وتشجيع ودعم البحوث العالمية للحفاظ على هذه الأنواع من الطيور المهددة بالانقراض.

كما أشاد سعادته بالنجاح الذي حققه المؤتمر الدولي للحفاظ على الحبارى والامكانيات الكبيرة التي سخرتها دولة الامارات لجميع المشاركين من الدول في هذه القمة، كما اثنى على التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في مجال حماية البيئة والحياة الطبيعة والفطرية واستدامتها.