المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
2 يوليو 2019
شارك سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة في الاجتماع التحضيري لقمة المناخ الذي بدأ اعماله اليوم الاحد في ابوظبي بدعوة رسمية من معالي الدكتور ثاني الزيودي وزير تغير المناخ والبيئة بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، وبحضور ما يقارب 100 شخصية من المسؤولين وصنّاع القرار والخبراء العالميين، وذلك من أجل رسم ملامح السياسات والمبادرات وتحديد مسودات القرارات في مجال المناخ. وخلال بيان مملكة البحرين الذي القاه سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه أشاد فيه بالدور الكبير الذي تقوم به دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة في مواجهة تحديات تغير المناخ العالمي، مثنيًا على استضافتها للاجتماع التحضيري لتغير المناخ الذي سيعقد في نيويورك في 23 سبتمبر المقبل. وأشار سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه إلى أن مملكة البحرين تعتبر واحدة من الدول الجزرية الصغيرة التي تحرص على تعزيز الجهود الدولية وتفعيل الحلول الطبيعية للحد من آثار تغير المناخ من خلال التشريعات والمشاريع والبرامج البيئية المكثفة، حيث حققت المملكة نجاحا كبيرا في تنفيذ برنامجها الوطني لزراعة أشجار "المانغروف" المحلية التي تلعب دورا كبيرا في تحسين النظام البيئي والحد من ارتفاع سطح البحر الناتج عن تغير المناخ، حيث ينتج البرنامج الزراعي حوالي 35 ألف نبتة سنويا.

وفي هذا الصدد قال سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه: "أن مملكة البحرين أعلنت العام الماضي عن اعتبار جزء كبير من إقليم المملكة البحري كمنطقة محمية طبيعية تقدر مساحتها بـ 1336 كلم مربع، وهي ضعف مساحة اليابسة في المملكة، وذلك بهدف الحفاظ على الحياة الفطرية والشعب المرجانية، وتعزيزا لهذه الجهود يعمل المجلس الأعلى للبيئة بالتعاون مع الجهات المعنية في مملكة البحرين على العديد من المشاريع البرامج التي تهدف للتركيز على زيادة الشعب الاصطناعية في مياهنا". ويهدف الاجتماع التحضيري لقمة المناخ في أبوظبي إلى إعداد جدول أعمال وتوصيات ومشاريع قرارات لطرحها واعتمادها خلال قمة المناخ التي ستعقدها الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل، في الوقت الذي أصبحت فيه آثار تغير المناخ متسارعة من حيث زيادة الفيضانات والجفاف والموجات الحارة وحرائق الغابات والعواصف العاتية.

وعلى هامش الاجتماع التقى سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الاعلى للبيئة مع سعادة السيدة انجير اندرسون inger andersenمن الدنمارك المديرة التنفيذية لبرنامج الامم المتحدة UNEP ، حيث هنأها سعادته على منصبها الجديد، ومتمنيا لها التوفيق والنجاح في مهمتها الجديدة، كما ناقش معها الدور الرائد لمملكة البحرين مع المكتب الاقليمي لبرنامج الامم المتحدة للبيئة ، بالاضافة الى المشاريع الخليجية لبرنامج الامم المتحدة للبيئة، وانضام مملكة البحرين الى الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، وعضوية البحرين في مجلس جمعية الامم المتحدة للبيئة . كما بحثا عدد من القضايا والامور البيئية المشتركة ومنها المتعلقة في قمة المناخ في ابوظبي.

ووجه سعادة الدكتور محمد بن دينه للسيدة انجير الدعوة لزيارة مملكة البحرين وعقد اللقاءات والمباحثات من اجل تعزيز الجهود بين الجانبين وزيادة التعاون في المجالات البيئية .

من جانبها تقدمت المديرة التنفيذية لبرنامج الامم المتحدة UNEP بالشكر والتقدير لسعادة الرئيس التنفيذي لمجلس الاعلى للبيئة، معربة عن شكرها وترحيبها بالدعوة لزيارة لمملكة البحرين وعقد المباحثات وزيادة التعاون والتنسيق مع برنامج الامم المتحدة للبيئة والمسؤولين في المملكة.