المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
محميّة دوحة عراد


أعلنت منطقة دوحة عراد محميّة بحريّة طبيعية حسب القرار الوزاري رقم (4) لسنة 2003، وتبلغ مساحتها 0,5 كلم2. وتحتوي محميّة دوحة عراد على بيئات المد والجزر التي تعيش بها كائنات حية مهمة تساهم بصورة فعالة في النظام البيئي البحري وفصائل متعددة من الطيور المائية المقيمة والمهاجرة في البحيرة، والمحميّة حاضنة طبيعية لصغار الأسماك والعوالق والطحالب البحريّة التي تنعش مخزونها حركة المد والجزر القادمة من منفذ الجسر المؤدي إلى البحر.

ودوحة عراد هي واحدة من أهم محميّات أشجار القرم الساحلية في مملكة البحرين، وتم زرع أشجار القرم فيها بترتيب مدروس لتعزّز من تماسك التربة وتوفّر الملاذ الآمن لصغار الأسماك. ويعيش في رمال هذه المحميّة البحريّة الملايين من الكائنات الحية الصغيرة والدقيقة المهمّة في البيئة البحريّة.

ونظراً لأهمية هذه البيئة البحريّة، فقد تم إنشاء متنزّه سياحي في محميّة دوحة عراد تم افتتاحه في العام 2010. ويضم المتنزّه أكبر ممشى عام في مملكة البحرين بمساحة إجمالية تصل إلى أكثر من نصف كيلومتر مربع، وهذا الممشى يوفّر فرصة جيّدة لمزاولة رياضة المشي في بيئة جميلة تتباهى بالمناظر الطبيعية الخلابة.

ويشمل المتنزّه على مسطحات خضراء ونخيل وأشجار وألعاب للأطفال وكراسي مظللة حول البحيرة ونافورة كبيرة رئيسية ونافورات وشلالات صغيرة ومطاعم ومصلى رجال وأخر للنساء ودورات مياه، إلى جانب مواقف سيارات تتسع لـ 600 سيارة مقسمة على موقفين أحدهما يقع غرب الدوحة والأخر يقع شرقها.