المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
9 مايو 2018
 الورشة التدريبية في "نظام بدائل الطاقة طويل الأمد وتقييم التخفيف LEAP"

ضمن أنشطة مشروع إعداد تقرير البلاغ الوطني الثالث لمملكة البحرين، نظم المجلس الأعلى للبيئة بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة للبيئة (UN-Environment) وجامعة الخليج العربي، الورشة التدريبية الأولى "نظام بدائل الطاقة طويل الأمد وتقييم التخفيف- LEAP" لمجموعة العمل المعنية بإعداد تقرير التخفيف وذلك خلال الفترة من 6-9 مايو.2018، وبمشاركة الخبير شارليز هيبز مصمم برنامج LEAPمن معهد ستوكهولم البيئي بالسويد. وتهدف الورشة إلى تقديم الدعم الفني لتطوير المعرفة حول برنامج LEAP في مجال تخطيط الطاقة وتقييم التخفيف من الغازات الدفيئة للفريق المعني من الخبراء الوطنيين العاملين في المشروع وكذلك على الصعيد الأقليمي للخبراء من دول الخليج العربي.

هذا و صرح مدير المشروع المهندسة سوزان العجاوي القائم بأعمال مدير إدارة السياسات والتخطيط البيئي بالمجلس الأعلى للبيئة، أن هذه الورشة التدريبية تعقد في إطار إعداد التقرير الوطني الثالث لمملكة البحرين لتغير المناخ والذي ينفذه المجلس بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة، المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا وجامعة الخليج العربي (AGU) وجامعة البحرين (UOB). وقد استعرض الدكتور عبدالمجيد الحداد- المنسق الإقليمي لتغير المناخ بمكتب الأمم المتحدة للبيئة التقدم الحاصل في إعداد البلاغ الوطني الثالث والخطوات القادمة من إعداد المشروع.

 من جانبها، أضافت الدكتورة صباح الجنيد منسق المشروع بجامعة الخليج العربي أن هذه الورشة تهدف إلى بناء مهارات المشاركين في تخطيط الطاقة وتقييم التخفيف من الغازات الدفيئة في خطوة أولية لبناء القدرات على مستوى الفريق الوطني، وتأطيراً لمبدأ التعاون والتشاركية بين دول مجلس التعاون الخليجي استضافت الورشة أيضاً متدربين مشاركيين في إعداد دراسات تخطيط الطاقة وتقييم التخفيف من الغازات الدفيئة ضمن إعداد البلاغات الوطنية من دولة الكويت ومن سلطنة عمان. وقد حضر الورشة ممثلاً عن المجلس الأعلى للبيئة المهندسة حنان العلوي رئيس قسم التحكم في التلوث والمهندس عبدالله العباد أخصائي بيئي أول، وممثلين من فريق جرد الانبعاثات من جامعة البحرين بالإضافة إلى مشاركين من دولة الكويت وسلطنة عمان.