المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
6 نوفمبر 2017

  اجتمع سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة مع وفد من المختصين بالبنك الدولي (WB) يضم السيد أحمد القرينيس رئيس قسم البيئة بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وفريق المجلس الأعلى المعني بالمشروع وذلك صباح اليوم في مكتبه بالمجلس.

  وفي بداية الاجتماع رحب سعادة الدكتور محمد بن دينه بالحضور ، مؤكداً سعادته أن هذا الاجتماع جاء استكمالاً لما تم تنفيذه في قرار المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون في دورته (131) المنعقدة في الرياض بتاريخ 2 يونيو 2014، والمعني بالموافقة على تنفيذ مشروع برنامج الشراكة والعمل البيئي لمنطقة الخليج (GEPAP) وذلك بالتعاون مع البنك الدولي.

  وأشار سعادته إلى أن مشروع برنامج العمل والشراكة البيئية لمنطقة الخليج (GEPAP) مبادرة إقليمية تهدف إلى تعزيز التنمية المستدامة طويلة الأجل لمنطقة الخليج ومجاريها المائية، كما تهدف مخرجاته إلى الوصول إلى تشخيص المشاكل الرئيسية في الخليج والتحليل التشخيصي لحوض الخليج وإعداد إستراتيجية وخطة عمل لحماية البيئة البحرية في الخليج وكذلك إعداد محفظة استثمارية خضراء للخليج.

  وتناول الاجتماع مناقشة خطة عمل الإستراتيجية البيئية لحوض الخليج (GBESAP) ورسم النقاط النهائية على مشروع برنامج الشراكة والعمل البيئي لمنطقة الخليج (GEPAP) ، بالإضافة الى بحث عدد من المواضيع والمستجدات حول القضايا البيئية محليا ودوليا .

  من جانبها أعربت قائد فريق العمل بالمشروع السيدة هلينا نابر من البنك الدولي عن شكرها وتقديرها للدور البارز للمجلس الأعلى للبيئة في سبيل المحافظة على البيئة البحرية والحياة الفطرية، كما قدمت عرضا يتضمن مراحل المشروع وخطة عمل الإستراتيجية البيئية لحوض الخليج (GBESAP)، بالإضافة إلى الخطوات القادمة بالمشروع.

  وفي ختام الاجتماع اعرب سعادة الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة عن شكره على الجهود التي يبذلونه والتي لها بالغ الأثر في تسهيل ما تم التوصل إليه في الاجتماع من أفكار جديدة وملاحظات قيمة، وتهدف الى تعزيز نتائج برنامج العمل والشراكة البيئية لمنطقة الخليج (GEPAP) والوصول الى استراتيجية واضحة في هذا الشأن.