المجلس الأعلى للبيئة، مملكة البحرين
AR
الاستغلال الأمثل للطاقة


يشجع المجلس الأعلى للبيئة ويدعم الجهود التي بذلتها عدد من مؤسسات الدولة والقطاعين الخاص والمدني في مجال تنفيذ مبادرات تهدف للمحافظة على الطاقة وترشيد استخدامها وإتباع السياسة الخضراء، والمساهمة في الحد من استخدام المواد والمعدات ذات الأثر السلبي على البيئة. كما يدعم المجلس العديد من الحملات والبرامج الإعلامية والتوعوية بترشيد استهلاك الطاقة.

  • لجنة السياسة الخضراء

    أنشأتها وزارة المالية وتختص في وضع الضوابط والأطر العامة على مستوى الوزارة، وتحديد المجالات التي سيتم العمل عليها في إطار الاستغلال الأمثل للطاقة وترشيد استخدام الموارد الطبيعية وتقليل الاعتماد على الوسائل التقليدية في الطباعة باستخدام البدائل التي تعتمد على التقنية الحديثة.

  • لجنة المبادرة الحكومية

    لجنة تابعة لوزارة المالية تهدف للاستخدام الأمثل للثروات الطبيعية والموارد المتاحة، وترأس الوزارة هذه اللجنة ضمن فريق عمل مكون من ممثلين عن الوزارات والإدارات الحكومية ذات العلاقة والاختصاص لمتابعة تنفيذ المبادرة وتحقيق أهدافها.

  • مشروع CFL لترشيد استهلاك الطاقة

    هذا المشروع مخصص للمساكن والمباني الحكومية كالمدارس والمساجد والمستشفيات والمراكز الصحية، ويتم تنفيذ المشروع من قبل الهيئة الوطنية للنفط والغاز بالتنسيق مع وزارة المالية.

  • مشروع LED لترشيد استهلاك الطاقة

    هذا المشروع مخصص لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية للإنارة في الطرق والشوارع الرئيسية، والإشارات الضوئية في مملكة البحرين.

  • لجنة الطاقات البديلة

    قامت حكومة مملكة البحرين بتشكيل لجنة الطاقات البديلة بهدف البحث في تشجيع استخدام الطاقات البديلة في مملكة البحرين والتي تضم أيضاً ممثلين عن مختلف الجهات المعنية بالطاقة. وقد أقرت هذه اللجنة تدشين محطة توليد للطاقة الكهربائية باستخدام الخلايا الشمسية وبطاقة إجمالية تصل إلى 5 ميجاوات.

  • تطبيق العزل الحراري

    تنفيذاً للقرار الوزاري المتعلق بإلزامية تطبيق العزل الحراري وترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في قطاع المباني في مملكة البحرين الصادر في العام 2000، فقد تم تحديد مواصفات ومعايير تُلزم أصحاب المباني بتطبيقها عند مزاولة الأنشطة المتعلقة بقطاع الإنشاءات.

  • إنارة الشوارع باستخدام الطاقة الشمسية

    يعمل المجلس الأعلى للبيئة على تشجيع استخدام الطاقات البديلة والنظيفة خاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، حيث تم تنفيذ بعض المشروعات البيئية لإنارة بعض الشوارع العامة باستخدام الطاقة الشمسية في مملكة البحرين.

  • تحديد مواصفات لأجهزة التكييف والتبريد

    قامت هيئة الكهرباء والماء ممثلةً بإدارة ترشيد المياه والكهرباء بالتنسيق محلياً وإقليمياً في إطار منظومة مجلس التعاون الخليجي لوضع مواصفات فنية لأجهزة التكييف والتبريد للحد من استهلاكها للطاقة الأمر الذي سينعكس إيجابياً على خفض الانبعاثات الغازية وبخاصة غاز ثاني أكسيد الكربون وحماية البيئة.

  • استخدام تقنية طواحين الهواء

    تم إنشاء مركز البحرين التجاري العالمي في قلب العاصمة المنامة كأول مبنى في مملكة البحرين يستخدم تقنية طواحين الهواء المعلّقة بين هيكله المكون من برجين متماثلين ومتقابلين بارتفاع 787 قدم لتوليد الطاقة الكهربائية. وتُولّد هذه الطواحين 1200 ميغاوات من الوحدات الكهربائية وبسعة تكفي لإمداد 15% من الطاقة الكهربائية للبرجين، أي بما يقدر باستهلاك 300 منزل. وقد حاز هذا المبنى الذي يلتزم في تصميمه بحماية واستدامة البيئة وتقليص نسبة الكربون على جائزة LEAF للعام 2006 في فئة أفضل استخدام للتكنولوجيا على مستوى المشروعات الضخمة، كما حاز على جائزة العالم العربي للإنشاءات في فئة التصميم المستدام.